هل يجوز حلق الشعر في العشر الأوائل من ذي الحجة لغير الحاج؟ دار الإفتاء توضح

يتساءل الكثير من المسلمين في هذه الأيام: هل يجوز حلق شعرك في العشر الأوائل من ذي الحجة لغير الحجاج؟ ولذلك أوضحت دار الإفتاء المصرية حكم قص الشعر والأظافر لغير الحجاج، سواء لمن ينوون الأضحية أو لمن لا يضحي في غير العيد.

هل يجوز حلق الشعر في العشر الأول من ذي الحجة لغير الحاج؟

وأوضحت لجنة الفتوى بالأزهر الشريف على موقعها الإلكتروني أنه يحق لأي شخص غير الحاج الذي ينوي أضحية العيد أن يقص شعره أو قص أظافره خلال العشر الأول من ذي الحجة، بشرط أن فهو ليس في الإحرام. وبنى فتواه على رأي المالكية والشافعية أن هذه هي السنة. ومن أراد أن يضحي فلا يأخذ من رأسه ولا من جسده شيئا ولا يجرح نفسه. أظفاره من ليلة أول ذي الحجة إلى نهاية ذبح الأضحى. ومخالفة ذلك ليست حراماً، ولكنها مكروهة لقلة الاحترام.

حكم حلق الشعر في العشر الأول من ذي الحجة

عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه إذا دخلت العشر الأولى من ذي الحجة وأراد المسلم أن يضحي يوم العيد فلا يمس من شعره ولا من شعره شيئاً جلده. ينقسم العلماء إلى ثلاث مذاهب، على النحو التالي:

  • الرأي الأول: مذهب الحنابلة أنه يجب على المضحي الامتناع عن قص الشعر والأظافر يوم عيد الأضحى، كما لا يجوز له أن يقص شيئاً من شعره إلا لضرورة. . ، من ذي الحجة حتى تمام الأضحية.
  • المذهب الثاني: مذهب الشافعية أنه غير واجب، لكن يستحب أن لا يقص المضحي شعره ولا يقلم أظافره في العشر الأول من ذي الحجة.
  • الرأي الثالث: مذهب المالكية والحنفية أنه لا يسن الامتناع عن قص الشعر أو قص الأظافر، ولا يكره ذلك. اقطعها ولا تذبحها، فإنه لا يحرم على أحد أن يلبس ملابس جديدة أو جيدة، ولا يحرم تقطيعها. الشعر مثل المتجر.

الحكمة من عدم قص شعر وأظافر المضحي

إذا قص المضحي شعره أو أظفاره فالأضحية صحيحة ومقبولة، ولكن الحكمة من عدم قص الشعر أو عدم قص الأظافر منذ بداية ذي الحجة ويوم عرفة حتى انتهاء ذبح الأضحية ، مثل الحاج والمحرم، بحيث يكون المضحي كاملاً بأظافره وشعره ليعتق من النار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل